::::تنويه ::::

تعليقك على الموضوع المنشور في هذه المدونة يهمني بقدر قرائتك له , لانني مؤمن بان تعليقك سيوضح لي السلبيات لاتجنبها والايجابيات لاعززها .

فشكراً لك لتركك تعليقاً

الاثنين، 28 ديسمبر، 2015

فراقك الموت

كالموت فراقك لابد منه
ليتني تزودت ليوم فراقِ

ماضرني بعدك وانما
ضارني عطشي منك لعناقِ

كم زدت في جرحك وصدك
ولم ادرك ان هناك يوم لاتلاقِ

كبلت قلبي بغرامك راغباً
والقلب عاشق لذا الوثاقِ

أنّا الي اطيق صبراً
فبعدك عني لا يطاقِ

اودعتك الله يانور عيني
وما تضيع عنده احداقي

الحقوقي 
ذوالفقار عبد الهادي
٢٠١٥/١٢/٢٦