::::تنويه ::::

تعليقك على الموضوع المنشور في هذه المدونة يهمني بقدر قرائتك له , لانني مؤمن بان تعليقك سيوضح لي السلبيات لاتجنبها والايجابيات لاعززها .

فشكراً لك لتركك تعليقاً

الاثنين، 22 يوليو، 2013

** (( يتيمة الدكتور احمد الوائلي )) **

في يوم حزين فجع فيه العراقيين بوفاة عميد المنبر الحسيني الدكتور احمد الوائلي 
في يوم غرقت مدينة النجف بمئات الالاف من المشيعين لجثمانه الطاهر فراحت سيارة الاسعاف التي تحمل نعشه وكأنها تطوف في بحر من المحبين الذين تزاحمو لحمله .
للدرجة التي انفصلت فيها الابواب الخلفية للسيارة بسبب التدافع والتزاحم عليها .
ليرفع بعدها ذلك النعش بعد اخراجه منها وصار يشبه سفينة تتقاذفها امواج الايادي التي حملته على اطراف الاصابع .
وكان الشيء أو الشعور الملفت انه رحمه الله توفي بعد سقوط نظام الطاغية صدام الذي ابعده عن العراق بفترة قصيرة وكأن الله اراد له ان يعود الى العراق بعد عقود من الغربة بعيداً عن بلده

وفي ذلك الموقف استحضرني مطلع قصيدة من بيت واحد ودعوت الله ان يلهمني لاتمها خمسة وعشرون بيتاً ... وسبحان الله الذي استجاب لي واتممتها بهذا العدد من الابيات في المسافة التي بدأت من مدينة النجف وفي طريق العودة الى مدينتي الديوانية .
مضى اليوم على كتابة هذه القصيدة اكثر من عشر سنوات واحببت ان اشاركها في مدونتي بعد ان لمست الاستذكار الخجول لذكرى وفات هذا العلم الذي ربى المسلمين على مدى عشرات السنين على الوسطية وذكر فضائل اهل اهل البيت بشكل شهد له القاصي والداني . 
وقد اسميتها (( يتيمة الدكتور احمد الوائلي )) لانها القصيدة العمودية الاولى والاخيرة التي كتبتها في حياتي . وقد لاتكون بالمستوى الذي ترتقي فيه للقصيدة التي ينظمها اي شاعر متمكن وقد تحتوي على اخطاء لغوية ونظمية ولكن هذا ماستطاع جهدي ومعرفيتي البدائية بكتابة القصيدة .




                             (( فقد الخطيب ))

اراد الــظــالم ان تطيع لأمره          فانــجـــاك الله مــن نـــارغــــدره
فجار علـــيك الــــدهر بغربة          وجــار عـلـيك لـــيل طويل بسهره
يامن تنازعت الايام احــشائه          وأبــاح دمــع الحزن مكــنون سره 
غريباً عشت مشتــــــاقـاً ولم          تدري ان عـــلــيــاً ارادك بـجواره
أيا من سمعت زيـــنب نحيبه           واطرقـــت فـــاطــم لعــظيم دوره
والله مازال عنا ظــــــلم لولا          ان الحــســــين اراد لك شم عطره
دعاك اليوم النــــبي مـحـــمد          وعلـــيــك كــل محب لاطم لصدره
أحمد نـــعم الاسـم إسمه , بك          ضــرب الله للصابـرين مثلاً لوعده
حبيبي قلبي جريــــح لفــقدك           يامـن تـــذوب الـــروح لــفـــقـــده
تركتني بارض الجـــور تائهاً          فهل يجمعني الله بك في يوم حشره؟
أيا أحمد العمر بــعدك ضائعاً          لافرق بيـــن مـــاضيـــه وحاضره
ألا لو خيرت فديـــتك بعمري         وقلبي لو طلبت عـــجـــلــت بنحره
يامن أذل الـكــــفر وعــرشه          ورفعت شأن الـدين من على منبره
كان لكل علة كــــلامك شافياً         وكل حــديــث لـــك يــــفوح بعطره
آن للمهدي الـــيوم الــــظهور        وآن للواعد أن يـــوفـــي بـــوعـــده
عجبت لنــــعش مــــن خشب        بالأصابـــع يــرفـــع عجبت لأمره
وعجباً لمن لاذ بجـــحر كلب        وقد ملك ارض الـــعـــراق بكـــفره
الـــى الله اشـكــــو فــقـــــدي        خطــــيــباً مــل الــصبر من صبره
وإلى عــليّ عــرضـت امري        اترضى من حبـيـبي يلقاني بهجره؟
ويا ام الحــــسين اشهدي بأن         قــلــبي جـريـــح لأفـــول نــــوره
ويا سبــطيـــن بالله ناشدتكما         كــــونـــا له انــساً في وحشة قبره
فهذا الذي انـار المنابر بعلمه         وذكــر بالــطــف طــوال عـمــره
وهذا فقيد الـــــدين الذي بكى         نـــحــر الــحسيـــن ومــصاب آله
الوائلي الـــذي قـــــــيل بحقه         مكــاتـــب الاسـلام تجول بصدره
فارفع يـــديـــــــك الله بفاتحة         ودعـــاء الـــيه مــن الـقلب بلقاءه


الحقوقي 
ذوالفقار عبد الهادي 
22/7/2013